الشيخ أخضر: الجبهة الإعلامية متماسكة وهي الأولى التي سيخسر فيها العدو معركته مع المقاومة

نوه وكيل أمين عام إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية الشيخ ناصر أخضر بأن الجبهة الإعلامية هي الجبهة الأولى التي سيخسر فيها العدو الصهيوني معركته مع جبهة المقاومة.

ورأى أخضر أنه اليوم بعد معركة غزة الأخيرة "تأكد لنا أن الجبهة الإعلامية لمحور المقاومة جبهة قوية ومتماسكة وتستطيع أن تحقق الإنتصارات كما تحققها المقاومة في كل الجبهات".

كلام وكيل أمين عام إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية جاء خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها قناة المنار في مبناها بحارة حريك في الضاحية الجنوبية لبيروت.

ووجه الشيخ أخضر التحية لشهداء الإعلام والصحافة "الذين قضوا وهم يواجهون أشرس محاولات العدو لإسكات كلمتهم وإخماد نور صورتهم التي أدركنا يوما بعد يوم أهمية هذه الصورة"، فيما خص بالذكر العاملين في قناة الأقصى "الذين بذلوا جهدا إستثنائيا وكبيرا في مواجهة العدو الإسرائيلي".

هذا وأكد الشيخ أخضر أن الإتحاد "هو يتشرف بدعمه للقضية الفلسطينية ووقوفه إلى جانبها"، مشددا على الوقوف إلى جانب قناة الأقصى، لافتا أن معظم وسائل إعلام المقاومة كانت تقف إلى جانب فلسطين بالسرعة اللازمة حتى دون مبادرة من الأمانة العامة للإتحاد.

وشكر وكيل أمين عام إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية قناة المنار على مبادرتها بإقام حفل تضامني مع قناة الأقصى الفضائية، مؤكدا أن "هذا هو المعروف من قناة المنار بإعتبارها رأسا لإعلام المقاومة".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية